وقفية الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني
1 محرم 1439هـ
تسجيل دخول  |  مستخدم جديد  |  Blogs
الصفحة الرئيسية  |  آراء الزوار  |  اتصل بنا
    المشروعات الثقافية: الخطاب الإسلامي المعاصر .. دعوة للتقويم و إعادة النظر    المشروعات الثقافية: ظاهرة التطرف و العنف من مواجهة الآثار .. الى دراسة الأسباب    كتاب الجائزة: اشكالية التعليم في العالم الاسلامي    كتاب الجائزة: الاسرة المسلمة في العالم المعاصر    كتاب الجائزة: قضايا البيئة من منظور اسلامي    المشروعات الثقافية: اشكالية التنمية ووسائل النهوض رؤية في الإصلاح    كتاب الأمة: قيم السلوك مع الله عند ابن قيم الجوزية، الجزء الأول    كتاب الأمة: قيم السلوك مع الله عند ابن قيم الجـوزية، الجزء الثاني    كتاب الأمة: إحياء دور الوقف لتحقيق التنمية











الكلمة: 
المجال: 
بحث متقدم
سمو الشيخ علي النشأة والتأسيس الأهداف الرؤية المستقبلية الأنشطة الإنجازات رئيس الوقفية

        نص القرار الوزاري على أن الوقفية تهدف إلى العناية بالمعلومات والدراسات الإسلامية، والعمل على تنمية الوعي ونشر الثقافة الإسلامية بكافة الوسائل المناسبة، ومن أجل ذلك تقوم بكل ما يلزم لتحقيق أهدافها، وبوجه خاص ما يلي:
  • نشر البحوث والدراسات الإسلامية التي تعالج القضايا المعاصرة .
  • العناية بمكتبة الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني، وتنميتها وتطويرها وتزويدها بكل ما هو جديد من الكتب والمصنفات، واستخدام الوسائل والتقنيات الحديثة والمتطورة في إدارتها وفي كيفية الاستفادة من خدماتها .
  • توفير الكتب والمصنفات الإسلامية بكافة أشكالها وصورها، سواء كانت مطبوعة على أوراق أو معدة على أشرطة أو على أقراص مدمجة أو غير ذلك، ونشرها داخل الدولة وخارجها .
  • إنشاء الجوائز العلمية في حدود الإمكانات المالية المتاحة .
  • إقامة الندوات الفكرية وحلقات البحث التي تحقق أهداف الوقفية .
وفي ضوء ذلك، فإن الوقفية تسعى إلى:
أولا: على مستوى كتاب الأمة والمشروعات الثقافية الجماعية والجائزة:
  • تكوين جيل من العلماء في ميادين العلوم الشرعية المتعددة.
  • العمل على استيعاب التراث والإفادة منه لبناء الحاضر ورؤية المستقبل.
  • معالجة قضايا الحياة المعاصرة في ضوء القيم الإسلامية.
  • تأصيل الرؤية الشرعية للقضايا والمشكلات المعاصرة، والعودة بالأمة إلى ينابيع التلقي الأولى في الكتاب والسنة، وفهم القرون المشهود لها بالخيرية.
  • المساهمة في تجديد أمر الدين، ونفي نوابت السوء، وتنقية واقع التدين مما شابه من بدع وانحرافات.
  • معالجة أسباب الغلو والتشدد والانتحال الباطل، والعودة بالأمة إلى منهج الوسطية والاعتدال.
  • إحياء مفهوم فروض الكفاية، وبيان أهمية التخصص في شُعَب المعرفة المتنوعة.
  • إعادة تشكيل شخصية المسلم المعاصر في ضوء القيم الإسلامية، وتبصيره بالرسالة المنوطة به، وتأهيله لتحقيق متطلبات الاستخلاف، وشحذ فاعليته ليكون قادرًا على استثمار طاقاته الروحية والفكرية والمادية في ضوء هدايات الوحي واجتهادات العقل، وفي ظل الإمكانات المتاحة والظروف المحيطة.
  • المساهمة في بناء النخبة (الطائفة القائمة على الحق)، التي تتحقق بالمرجعية الشرعية المتمثلة في الكتاب والسنة، لتشكل الأنموذج التطبيقي العملي لفهم الدين، والدليل الممتد على خلود الإسلام، وقابليته للتطبيق في كل زمان ومكان.
  • العمل على إخراج الأمة من جديد، وإنقاذها من حالة الفرقة والتخلف والوهن، وتأهيلها لاسترداد دورها المنوط بها، في الشهادة والقيادة وإلحاق الرحمة بالعالمين.
  • التعريف بأهم مقومات النهوض التي تمتلكها الأمة، وتحقيق الوعي الحضاري والحصانة الثقافية.
  • إحياء المنهج السنني، وإشعار الأمة بأهمية التوغل في التاريخ، والسير في الأرض، والنظر في العواقب والمآلات، وإدراك السنن والقوانين الاجتماعية التي تحكم الحياة والأحياء.
  • تشجيع البحث العلمي ودراسة حركات التغيير والنهوض الإسلامي، وتقويم نتائجها، وبيان أسباب القصور ومواطن التقصير.
  • التعريف بأولويات مشروع النهوض على مستوى الأمة، وفتح آفاق الاجتهاد الفكري والتفكير المنهجي لمستقبل العمل الإسلامي، وبيان أبعاد التكليف الشرعي في ضوء فقه الاستطاعة.
  • بيان رسالة المسلم في كيفية التعامل مع تحديات العولمة والإفادة من فرصها.
  • الإسهام في معالجة أزمة الحضارة المعاصرة، والتأكيد على حاجتها إلى الهدي الإلهي.
ثانيا: على مستوى مكتبة الشيخ علي:
  • تقديم الخدمات المعلوماتية لطالبيها.
  • توفير المصادر والمراجع للباحثين، وفهرستها ليسهل الرجوع إليها.
  • توفير المناخ الملائم للتدريب على القراءة.
  • التعريف بمحتويات المكتبة من الكتب والمراجع.
جميع الحقوق محفوظة ©
لوقفية الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني للمعلومات والدراسات