وقفية الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني
1 محرم 1439هـ
تسجيل دخول  |  مستخدم جديد  |  Blogs
الصفحة الرئيسية  |  آراء الزوار  |  اتصل بنا
    المشروعات الثقافية: الخطاب الإسلامي المعاصر .. دعوة للتقويم و إعادة النظر    المشروعات الثقافية: ظاهرة التطرف و العنف من مواجهة الآثار .. الى دراسة الأسباب    كتاب الجائزة: اشكالية التعليم في العالم الاسلامي    كتاب الجائزة: الاسرة المسلمة في العالم المعاصر    كتاب الجائزة: قضايا البيئة من منظور اسلامي    المشروعات الثقافية: اشكالية التنمية ووسائل النهوض رؤية في الإصلاح    كتاب الأمة: قيم السلوك مع الله عند ابن قيم الجوزية، الجزء الأول    كتاب الأمة: قيم السلوك مع الله عند ابن قيم الجـوزية، الجزء الثاني    كتاب الأمة: إحياء دور الوقف لتحقيق التنمية











الكلمة: 
المجال: 
بحث متقدم
سمو الشيخ علي النشأة والتأسيس الأهداف الرؤية المستقبلية الأنشطة الإنجازات رئيس الوقفية

* تعتمد الوقفية مجموعة من الوسائل والأنشطة لتحقيق أهدافها.. من ذلك:
  • إعداد البحوث والدراسات المتعلقة بجوانب الفكر الإسلامي والمناسبات الوطنية والإسلامية.
  • الاتصال بالعلماء والمفكرين والباحثين لتقديم البحوث والدراسات الخاصة بالموضوعات التي تعالج قضايا الحياة المعاصرة في ضوء القيم الإسلامية، واختيار المناسب منها ونشره.
  • متابعة تحديث وتطوير نظام الأرشفة والإدخال والإعارة وتوفير متطلبات مكتبة الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني آل ثاني الوقفية، مثل اختيار الكتب التي يراد شراؤها.
  • القيام بالدراسات وإعداد المذكرات وإبداء الرأي حول بعض القضايا المطروحة في الدولة والمجتمع.
  • المساهمة بدراسة ما يعرض على الوزارة من مشروعات ثقافية وفكرية وتربوية واجتماعية، وإبداء الرأي حولها.
  • تمثيل الوزارة في بعض المناشط والمؤسسات والهيئات المحلية والإقليمية والعالمية ذات الطابع الإسلامي، والثقافي، والأكاديمي، والاجتماعي.
  • المشاركة في عضوية مجلس أمناء جامعة (جالا) الإسلامية في تايلاند.
* إصدار سلسلة (كتاب الأمة):
وهي سلسلة دورية، فكرية ثقافية، تصدر كل شهرين، وتطبع في الوقت نفسه في أكثر من بلد، وتوزع في العالم الإسلامي والغربي، كما يتم الاطلاع عليها من خلال الإنترنت.
مضى عليها أكثر من ربع قرن من الزمان، صدر خلالها حتى اليوم (135) كتابًا، في موضوعات ثقافية متعددة، ترجم بعضها إلى لغات عالمية مثل: الإنجليزية والفرنسية، وإلى لغات العالم الإسلامي مثل: التركية والإندونيسية، وغيرها.
صدر الكتاب الأول منها في جمادى الآخرة 1402هـ- آذار (مارس) 1982م. وصدر العدد الأخير (135) في محرم1431هـ (يناير)2010م .

* إصدار سلسلة «المشروعات الثقافية الجماعية المشتركة»:
وهي «سلسلة ثقافية جماعية دورية، يساهم فيها نخبة من الكتاب والباحثين والمفكرين، لبحث إشكالية فكرية أو قضية ثقافية معاصرة، كل من زاويته، يُختارون من مواقع ثقافية وجغرافية ومدارس فكرية متنوعة، إضافة إلى نخبة من غير المسلمين، ومن المسلمين الذين يعيشون ضمن منظومة الثقافات المعاصرة الغربية ومؤسساتها».
صدر العدد الأول منها في جمادى الأولى 1421هـ/أيلول (سبتمبر)2000م.
وتحرص السلسلة على ما يأتي:
  • طرح عدد من الموضوعات، التي تعتبر من الإشكاليات المركبة والملفات المفتوحة والقضايا (الدينامية) الحية المتغيرة والمتطورة.
  • محاولة الإحاطة بالموضوع المطروح من جوانبه المتعددة، وأحيانًا المتباينة، من قبل تخصصات وخبرات متنوعة.
  • الحرص على المعالجة الموضوعية المنهجية بعيدًا عن الانفعالات الحماسية والأصوات العالية، التي ما تزال تغشى الكثير من أعمالنا الفكرية.
  • التدريب على تبادل الرأي والمثاقفة وبناء العقل الجماعي.
  • التأصيل والتأسيس للأعمال الجماعية وبناء القاعدة الثقافية المشتركة.
  • المساهمة في التدريب على التفكير الاستراتيجي وبناء الرؤية المستقبلية.
* طرح موضوعات جائزة الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني «رحمه الله» العالمية، وتصميم محاورها:
تعمل الوقفية على تصميم وطرح موضوعات جائزة الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني آل ثاني «رحمه الله» العالمية، في مجال الدراسات الإسلامية، وإعداد محاورها، ووضع شروط ومعايير التحكيم، ودراسة تقارير المحكمين للخلوص إلى تحديد الفائز، والإشراف على لجان الجائزة، ومتابعة أعمال الطباعة، والقيام بأعباء توزيع الكتاب الفائز.
وتطرح موضوعات الجائزة مرة كل سنتين، إسهامًا في تشجيع البحث العلمي، والسعي إلى تكوين جيل من العلماء في ميادين العلوم الشرعية المتعـددة، وهي لا تُعطى على بحوث منشورة سابقًا، وإنما يُشترط لنيلها أن تكون البحوث المقدمة قد أُعدت خصيصًا لها، وألا تكون جزءًا من عمل منشور، أو إنتاج علمي حصل به صاحبه على درجة علمية جامعية.
وتبلغ قيمتها حاليًا (175) ألف ريال قطري.
وتتميز الجائزة، التي تمولها الهيئة القطرية للأوقاف، بعالميتها، حيث يشارك فيها باحثون ومتخصصون من جميع أنحاء العالم الإسلامي والعالم.. كما تمتاز بخضوعها للتحكيم الأكاديمي، وتناولها للموضوعات المعاصرة، حيث تتولى لجنة مختارة من الخبراء والأكاديميين اختيار الموضوعات مما هو مطروح على الساحة العالمية.
وقد طرحت الجائزة حتى الآن (9) موضوعات، منها موضوع (الحوار ودوره في الدعوة والتربية والثقافة) طرح مرتان، حيث حجزت الجائزة في المرة الأولى حين لم ترق البحوث المقدمة إلى مستوى التحكيم.
ويقام احتفال كبير، بمناسبة تسليم الفائز جائزته، يمثل مظاهرة ثقافية على المستوى الإعلامي المحلي والعالمي، يدعى له الفائزون بالجائزة وعدد من المهتمين بموضوعها من دول الخليج العربي وبعض البلاد العربية الأخرى.

* حلقات البحث:
وهي ندوات يشارك فيها متخصصون في الموضوع المطروح، ضمن جائزة الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني، إضافة إلى الإفادة من أعضاء مجلس أمناء الجائزة، أثناء حضورهم للدوحة، بمناسبة الاحتفال بتسليم الجائزة للفائز بها، ويكون الحضور بدعوات خاصة.

* رسائل وبحوث ثقافية عامة:
وهي بحوث تعدها الوقفية وتصدر على فترات متباعدة.

* النشاط الصيفي للأطفال:
وهو نشاط متنوع، يُقام للأطفال وطلبة المدارس، في العطلة المدرسية الصيفية من كل عام، لمدة شهرين.

* مسابقات شهر رمضان المبارك:
وهي مسابقات تعدها الوقفية في شهر رمضان المبارك من كل عام، وتطرح من خلال الصحف اليومية.

* إعداد وإصدار التقويم القطري (الدفتري):
يصدر التقويم القطري (الدفتري) سنويًّا في ثلاث طبعات بتوقيت كلٍ من: الدوحة، ومكة المكرمة، والرياض.. ويطبع منه في كل عام 140 ألف نسخة.. ويتم توزيعه على المساجد والوزارات والمؤسسات العامة والخاصة والأفراد داخل الدولة، وبعض مدن المملكة العربية السعودية والبحرين وغيرهما.
وتحرص الوقفية، ومن قبلها مركز البحوث والدراسات، على مدى أكثر من عشر سنين، منذ أن انتقلت مهمة إعداد التقويم لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، على الارتقاء بوظيفته ليكون رفيقًا للمسلم يقدم له الزاد السريع في حله وترحاله، ويشكل له دليلًا في أكثر من أمر من أمور حياته وعبادته.
وكان المركز (سابقًا) يقوم كذلك بإعداد وإصدار التقويم الجداري وتوزيعه.

جميع الحقوق محفوظة ©
لوقفية الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني للمعلومات والدراسات