وقفية الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني
1 محرم 1439هـ
تسجيل دخول  |  مستخدم جديد  |  Blogs
الصفحة الرئيسية  |  آراء الزوار  |  اتصل بنا
    المشروعات الثقافية: الخطاب الإسلامي المعاصر .. دعوة للتقويم و إعادة النظر    المشروعات الثقافية: ظاهرة التطرف و العنف من مواجهة الآثار .. الى دراسة الأسباب    كتاب الجائزة: اشكالية التعليم في العالم الاسلامي    كتاب الجائزة: الاسرة المسلمة في العالم المعاصر    كتاب الجائزة: قضايا البيئة من منظور اسلامي    المشروعات الثقافية: اشكالية التنمية ووسائل النهوض رؤية في الإصلاح    كتاب الأمة: قيم السلوك مع الله عند ابن قيم الجوزية، الجزء الأول    كتاب الأمة: قيم السلوك مع الله عند ابن قيم الجـوزية، الجزء الثاني    كتاب الأمة: إحياء دور الوقف لتحقيق التنمية











الكلمة: 
المجال: 
بحث متقدم
سمو الشيخ علي النشأة والتأسيس الأهداف الرؤية المستقبلية الأنشطة الإنجازات رئيس الوقفية


هو نجل الشيخ عبدالله بن جاسم آل ثانى , ولد سنة 1312هـ/1894م , وقد عهد إليه بتصريف شؤون الإمارة فى قطر اثر وفاة شقيقه الشيخ حمد بن عبدالله الذى كان وليا لعهد أبيه , وقائما على شؤون الإمارة . تولى الحكم فى 25 شوال 1368هـ/20 أغسطس 1949م , واستمر فيه 11عاما , حتى تنازل عن الحكم – زاهدا فيه وإعتزالا له وتفرغا للعلم والعبادة – لولده الشيخ أحمد بن على فى 4جمادي الاولى 1380هـ/ اكنوبر 1960م . وقد توفي رحمه الله عام 1394هـ/ 1974م .
  • كان ـ رحمه الله ـ هادئ الطبع، كبير القلب، عميق الإيمان، سمح النفس، دمث الخلق، لطيف المعشر، وكانت نشأته في طاعة الله ورسوله .
  • تلقى من الدراسات الدينية واللغوية والعلمية ما أوفى به على الغاية في كمال العلم، وجمال الأدب، فكان في هذا الميدان في طليعة المبرزين، إلى جانب التقى والورع، فهو يرعى وجه الله تعالى في كل ما يأخذ ويدع .
  • ومما يذكر له أنه كان قارئًا واسع الاطلاع يمتلك ناصية اللغة والبيان في عبارة بارعة وأسلوب جزل وحجة قوية .
  • في عهده تطورت الحركة العمرانية والصحية والتعليمية، وشهدت بداية الانتعاش الاقتصادي وتم تصدير أول شحنة من بترول الحقول البرية في قطر من محطة مسيعيد في 31 ديسمبر 1949م، وبذلك دخلت قطر عصر البترول.
  • وفي 29 نوفمبر 1952م وقًع الشيخ علي اتفاقية مع شركة شل للاستكشافات الخارجية المحدودة وذلك لاستخراج البترول من حقول بحرية.
  • وفي أول سبتمبر1952م تم أيضًا توقيع اتفاقية جديدة مع شركة بترول العراق (التي أصبحت فيما بعد شركة بترول قطر). وبمقتضى هذه الاتفاقيات حصلت قطر على %50 من أرباح تصدير البترول الأمر الذي أدى إلى تميز فترة حكمه ببداية الانتعاش الاقتصادي لدولة قطر ،فقد تم تصدير البترول بكميات كبيرة وتجارية للخارج .
  • كما كان للشيخ علي بن عبدالله آل ثاني توجه علمي ؛ فقد كان حريصًا على ازدهار النهضة الفكرية والأدبية في بلاده وتشجيعها بكل الوسائل ، مما دفعه لإقرار مبدأ مجانية التعليم لجميع أبناء قطر .
  • وكان له اهتمام طيب بطباعة الكتب ونشرها، وقد بلغت الكتب التي طبعت ونشرت على نفقته أكثر من 90 كتابا، وقد عرَّف بهذه الكتب جميعًاالشيخ «عبد البديع صقر» مدير المكتبات في عصره في كتاب تحت عنوان «فهرس مطبوعات الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني حاكم قطر السابق» ولا تزال مكتبة علي بن عبدالله شاهدة على حبه للعلم والكتب والاطلاع . ومازالت الاثار الثقافية السالفة شاهدة على نشاطاته لأجل العلم والعلماء في مكتبته الكائنة بمنطقة ام غويلينه بدولة قطر ؛ فقد كانت مكانًا مهما ورافدًا لأهل العلم والمثقفين ؛ حيث يوجد بها الكثير مــن النوادر التاريخية والدينية .
  • وقد مدحه الشعراء في دواوين عديدة، منها كتاب «ديوان درر المعاني في مدح آل ثاني»، وكتاب «الدرر المثالي في عظمة علي آل ثاني»، الذي قدم له العلامة الجليل الشيخ سعدي ياسين يرحمه الله.
سمو الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني
جميع الحقوق محفوظة ©
لوقفية الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني للمعلومات والدراسات